30 March, 2010

Imagine Cup 2010

Good Evening!
The Imagine Cup is the world’s premier student technology competition hosted by Microsof, it is a serious challenge that draws incredible talent, and the competition is intense. The contest spans one year, beginning with local, regional, and online contests. The finalists go on to attend the Worldwide Finals held in a different location every year. The intensity of the work brings students together, and motivates the competitors to give it their all. The bonds formed here last well beyond the competition itself.  (Imaginecup.com)
This year,and under the category of digital media, the challenge is to create a short movie that revolves around a global cause and discuss its affect and suggested smart soultions. My friends, Abeer Al Barram and Azzan Al Kindi decided to join the challenge by the video below:


if you like the movie, please visit this Link and vote =)!

29 March, 2010

Tagged for the first time

So, Faith has tagged me, and I'm quiet nervous.. as if I'm in a TV interview or something haha!
Here are the 7 facts about myself:
1- I love writing, and it is my newest hobby =)
2- Faith is my older sister and best friend
3- I'm very talkative and socially outgoing. The opposite to Faith, I talk more than I write xD!
4- I like coffee mocha! it's the thing I order the most if I go to any coffee shop! .. argh., 3 more facts to go!
5- I'm doing my new iPhone's settings now as I'm writing this blog =D!
6- From age 18-20, I, Proudly, lost 14+ Kgs of my original weight.
7- It's quiet embarrassing to mention the fact above.

The end of entry =D!

14 March, 2010

من يدعي الألوهية؟!


لطالما آمنت بداخلي أن أنجح حل للتعامل مع الملحدين المنتشرين في كل مجاري ونفايات النت والمدونات هو تجاهلهم والتوقف عن قراءة ما يتقيأون في المنتديات وغرف المحداثه والمدونات وغيرها..
والتفاعل الذي لحظته عند مروري صدفة بصفحات من هذا النوع كان أقل من أن يذكر من جانب المؤمنين من مختلف الديانات، وكان الوضع مريحا إلى حد ما في وجهة نظري، فالإلحاد عقيدة موجودة منذ القدم، ووجوده الآن لا يعني لي شيئا مطلقا..
إلا أن الحركة الملحوظة منذ يومين على الأخص في فيسبوك كانت السبب الذي دفعني لكتابة ما أكتب الآن:
أحد الملحدين، أنشئ صفحة في فيسبوك يدعي فيها بأنه الله- تعالى الله وتنزه عن أمثال هذا الوضيع – ونجح في شحن الكثير من المسلمين (العاقلين منهم والجاهلين)، فأخذتهم الغيرة فبدأ البعض بدعوة الآخرين لإشتراك  في هذه الصفحة ورفع تقرير منها إلى إدارة فيسبوك، وبدأ البعض الآخر في إنشاء صفحات مناهضة لهذه الصفحة، وكما هي دوما العادة في العالم الإسلامي، ظهرت كلمة المقاطعة في نص القضية، دعوة للناس بمقاطعة فيسبوك ليوم واحد.
لم أذكر بعد الجهلة الذين اشتركوا خصيصا لسب وشتم منشئ الصفحة، في مهرجان عربي دولي للسب والشتم.. على الأقل هذه فرصة مثالية لإنشاء معجم وقاموس عربي شامل للشتم!
ذكرتني حركة هذا  الجاهل منشئ الصفحة بقصة من قصص جحا – طيب الله ثراه وذكراه!- عندما أراد يوما أن يلفت إنتباه الملأ إليه، فـ"عمل عملته"  (اكرمكم الله) على ملابسه وفي المسجد فهم الملأ بضربه وتقريعه، وعاد لفعله هذا وتجاوزه لنشر النجاسة في المسجد فما كان منهم إلا أن فعلوا به كما فعلوا أول مرة، وهكذا تفاعل الناس بإسلوب زاد المشكلة تعقيدا والوساخة إنتشارا! هذا بالضبط ما يحدث الآن، ففلان ينادي اخاه لمشاهدة وشتم صاحب الصفحة واخاه يخبر إبن عمه... والبلد كله لا يفعل شيئا سوى المتابعة والمناهضة بإسلوب قديم جدا!
أتسائل الآن وحائطي "الفيسبوكي" وبريدي مزحوم بكثير من الرسائل التي تدعوا لإتخاذ موقف ضد الصفحة ومنشئها، ألم يتعلم العالم الإسلامي بعد من تجربة الرسوم المسيئة للرسول؟ هل تصور أحدكم مقدار الخيبة التي سيشعر بها ذلك الوضيع الذي انشأ الصفحة لو أن الناس تجاهلوه أساسا ولم يولوه ولا لحظة إهتمام؟
وهل سيتوقف الأمر بإلغاء هذه الصفحة أو بإشعال المظاهرات والحملات؟
إن إنسانا تعرى من ادميته واخلاقه وتجاوز حده بهذا الشكل لن يردعه رادع من أن يعاود الكرة ومن أن يفتح صفحة واثنتين ومليون!
فلنتعلم فن التجاهل تعلما جماعيا، إذا كان رب العزة يخاطب نبيه (صلى الله عليه وسلم) في القول: (وأعرض عن المشركين * إنا كفيناك المستهزئين) (الحجر 94-96) وهم مشركين! فلم نولي اهتماما لشخص نفى ذاته وجاهر بكفره؟!
(يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) الصف 8
ليشبع الملحدين إلحادا!