26 February, 2009

I'M STILL ALIVE =D

I took the family car’s keys and took my sister for a drive today! Thankfully, I didn’t make any mistakes while driving but jumping upon a sidewalk and entering one of the roundabouts with a bit of extra speed =D

My poor sister was screaming and swearing while I was enjoying my favorite music =p
I thought it was all okay cuz I was well prepared for this 1st ride...




so this is a message from a driver who hasn't drove anything but an ECHO/YARIS and now a huge truck =D

23 February, 2009

SQU's New Library

Okay, so the new SQU main library in the Cultural Center is opened now. I made my first visit yesterday and I loved the beautiful architecture of the building. Very stylish and modern with a warm arabian touch!

So here are some pix of our new nerding world:



One of the walkways to the main entrance



The first three floors out of the six!



Hope that re-opening the main library would raise the number of book lovers and readers in Oman =)

19 February, 2009

نجحت!

بعد 15 شهرا من الكفاح المتواصل.. وبعد تكرار رسوبي في اختبارات القيادة مرات عديدة كادت ان تصل للعشر لولا توفيق الله وستره..

في كل مرة رسبت فيها لأسباب سخيفة أو كبيرة.. كنت اتحسر واندب حظي.. لا لتأخير حصولي على رخصة القيادة.. بل خوفا من أن تعاد تفاصيل ومواقف كتبتها في مذركتي العام الماضي، هنا أسرد جزءا صغيرا منها في صفحتي، 22- يناير- 2008،،،

"ركض ثقيل في الممر.. خطوات متسارعة تقترب ناحية باب غرفتي، طرقات عنيفة كادت تطيح بالباب من مفاصلة.. هززت رأسي منتقزة.. حتى وان شب حريق في المنزل.. لم أكن اتوقع في يوم ما من ساعة ما ولسبب ما أن يصمخ أحدهم أذني بهكذا طرقات!!

نفضت كتفي وفتحت الباب لأرى امامي رأس حربة الفتن دعبولة الأكولة وخلفها امي.. "سبوت ويع ماتسمعي ****وه تدقدق الجرس؟ لبسي فشلتينا جدام الحرمه فشل الله ابليسك من بنت!!"

مرت دقائق قبل أن أجد نفسي جنبا إلى جنب في السيارة مع ***** :"سيري يو حبابي سيده بايين نشوف بيت حرمة الوزير.. نتيه باييه تقتلينا واموه؟.. حالموه تزري بانزين في اللفه؟".. لم تتوقف ***** لحظة واحدة عن الثرثرة.. وفي دارسيت طلبت مني ***** أن أوقف السيارة أمام مجموعة من النساء من طقة أمينة عبدالرسول وأنزلت نافذتها: "كيف حالكن اخباركن؟ فيكن حد بيعرف رقم سعاد شيه؟".. ردت عليها اكبر النسوة حجما والتي كانت تجلس على قوطي نيدو رثيت لحاله: "لا ما عندنا.. مو باغيتلها سعاد؟" *****:"حبابي ما شي كبير.. عندش رقمها واموه؟".. ردت الزعيمة: "لا قلتلش ماعندي.. والا ماقلتلكن بنات (الصراحه بنات بس من طائفة ديناصورية والعياذ بالله) ***** تقول مسويه كاشي مضاد للحراره في بيتها هيهيهي شي سمعتن كاشي مافيه حراره؟" وتباينت ردود افعال المجموعة بين واحدة تشهق وثانية تضحك ( إيه إيه إيه إيييه) وثالثة تمسك بيدها على رأسها من هول الصدمة (واابويييي).. لم يكن من ***** هنا إلا أن أخرجت رأسها من السيارة : "وحدي ماكزبت .. مو بايتلش اكزب عليش؟" والتفتت إلي قائلة: "سوقي سوقي يو حبابي.. ما بدنا نضيع وقت مع هادي... سودا وشايفي نفسا.. بحياتي ماشفت سودا بتتكبر ع الناس.."

لم املك حينها إلا ان ارقي نفسي خوفا من ان يمسني أي مما مس مجموعة النسوة.. وتيقنت حينها اني خالطت اسوأ نوعيات المجتمع على الاطلاق..

لم افق من الصدمة إلا قبل لحظات من الان.. لأبدأ في كتابة مذكرتي اليوم.."- انتهت

هكذا، وفي اثناء ادائي لإختبار البراميل، كنت اقول لنفسي، شدي حيلك يا بنية.. ع الاقل لو نجحتي ما بتشوفي هالأشكال مرة ثانية ولو نجحتي بتفتكي ووو..

دون فائدة ترجى.. تعبت من تغيير المدربات في كل مرة ومن عدم إلتزامهن بالمواعيد.. تعبت من تأجيل تقديم اختبارات السياقة ومن المدة التي تفصل بين الاختبار والاختبار الذي يليه!

وأخيرا نجحت وافتكيت! أعتقد أن الموضوع يستحق أن أخصص له هذا البلوغ =)

So here's my blogspot!

I'll start my new blog here by posting some of my Myspace blogs
Enjoy =P